لقاء تواصلي بكلميم حول الآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

كلميم -انعقد، نهاية الأسبوع المنصرم بكلميم، لقاء تواصلي جهوي حول الآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

ويندرج هذا اللقاء في إطار برنامج اللقاءات التواصلية الجهوية للآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، التي سطرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأكد رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بكلميم – واد نون، ابراهيم الغزال، أن هذا اللقاء يشكل فرصة للتواصل مع الفاعلين المؤسساتيين والجمعويين في مجال الإعاقة، وتبادل وجهات النظر حول اختصاصات ومهام الآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، باعتبارها من المكاسب المهمة في مجال حقوق الانسان.

وأضاف السيد الغزال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الاجتماع يعد أيضا مناسبة للتفاعل مع انشغالات فئة الأشخاص في وضعية إعاقة، وفتح نقاش حولها سينضاف إلى النقاشات الوطنية المسجلة في هذا المجال.

من جهته، أبرز مقرر الآلية الوطنية لحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، عمر بنيطو، في تصريح مماثل، أن تنظيم هذا اللقاء يأتي في سياق مجموعة من اللقاءات التواصلية الجهوية التي تنظمها الآلية التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وذلك تفعيلا لبرنامجها السنوي ولسياسة القرب التي تنهجها، وكذا الاستماع إلى مختلف المتدخلين وخاصة فعاليات المجتمع المدني العاملة في مجال الإعاقة.

وأضاف أن الاجتماع يمثل كذلك فرصة للتعريف بالآلية الوطنية واختصاصاتها من حيث تعزيز دورها في حقوق الانسان المتعلقة بفئة الأشخاص في وضعية إعاقة.

وعرف هذا اللقاء التواصلي حضور ممثلي عدد من جمعيات المجتمع المدني المعنية بمجال الإعاقة بجهة كلميم – واد نون.