منصة الشباب أسا الزاك: دعامة للشباب ورافعة لتعزيز ريادة الأعمال والحس المقاولاتي

أسا (إقليم أسا الزاك) / تعد منصة الشباب بمدينة أسا (إقليم أسا الزاك) فضاء لاستقبال وتوجيه ودعم الشباب حاملي الأفكار والمشاريع المبتكرة على مستوى الإقليم.

وتشكل هذه المنصة ملتقى للباحثين عن فرص الشغل على مستوى إقليم أسا الزاك، ودعامة أساسية للشباب من أجل تعزيز مهاراتهم الذاتية وتقوية قدراتهم ومواكبتهم في بلورة أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع اقتصادية قابلة للتنفيذ.

ويندرج إحداث هذه البنية التحتية الشبابية في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية(2019-2023)، خاصة البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، باعتماد مقاربة تهدف إلى تحسين قابلية التشغيل لدى الشباب، لاسيما أن هذه المرحلة تعتمد مقاربة مبتكرة للتنمية البشرية، من خلال منصات ترافق الشباب خلال مراحل التخطيط لمشاريعهم وتنفيذها.

وأحدثت هذه المنصة، التي تم افتتاحها في نونبر 2022، على مساحة تناهز 800 متر مربع بتكلفة إجمالية تبلغ مليونين و680 ألف درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، موزعة على 980 ألف درهم للبناء، و800 ألف درهم للتسيير، و900 ألف درهم لدعم المشاريع.

ويروم هذا المشروع الذي يستهدف الشباب ما بين 18 و 45 سنة، تشجيع ريادة الأعمال ودعم الحس المقاولاتي لدى شباب الإقليم وتوجيهم وإرشادهم نحو سوق الشغل وإحداث مشاريع مدرة للدخل عبر تبني مقاربة طموحة تعتمد منطق التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة .

وتشهد هذه المنصة، التي تشرف على تسييرها مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في علوم الهندسة، إقبالا كبيرا من قبل حاملي أفكار المشاريع الذين يرغبون في تلقي المعلومات الضرورية من أجل إحداث مشاريع مدرة للدخل، والاطلاع على جميع المعلومات التي تساعد في تحقيق مشاريعهم .

وتمكنت هذه المنصة من استقبال أزيد من 300 زائر موزعين على 200 شاب وشابة في مجال ريادة الاعمال، و30 في مجال قابلية التشغيل، و70 في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وبلغ عدد الشباب الذين وضعوا ملفاتهم 129 زائرا من مجموع هؤلاء الشباب ، بينهم 94 شابا وشابة وضعوا ملفاتهم في محور ريادة الأعمال تم قبول مشاريع 63 منهم يستفيدون حاليا من مرحلة التكوين والمواكبة لمرحلة ما قبل إنشاء المشروع .

وأكد يوسف أيت بنحدة، ممثل مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في علوم الهندسة بأسا الزاك، في تصريح لقناة (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المنصة هي فضاء لاستقبال الشباب حاملي أفكار المشاريع وشباب الإقليم ككل والذين لديهم رغبة لولوج سوق الشغل، وذلك عبر تقديم عدة خدمات منها الاستقبال والاستماع والتوجيه نحو المحاور التي تشتغل عليها المنصة (ريادة الأعمال، قابلية التشغيل، الاقتصاد الاجتماعي والتضامني) وكذا التكوين والمواكبة، مبرزا أن المنصة استقبلت منذ افتتاحها في نونبر الماضي، ما يفوق 300 شاب وشابة.

وأشار إلى أن من مهام المؤسسة الإشراف على تسيير هذه المنصة وتوفير جميع الآليات البيداغوجية والتقنية لفائدة الشباب من تكوينات ومواكبة .

من جهته، أكد رئيس مصلحة تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، بقسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم أسا الزاك، صالح بارا، أن هذه المنصة كتجربة رائدة، جاءت في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، تستهدف بالدرجة الأولى فئة الشباب ضمن البرنامج الثالث للمبادرة المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

وأضاف أن من أهداف هذه المنصة استقبال وتوجيه الشباب من حاملي المشاريع من مختلف الفئات، بالإضافة إلى تكوين هؤلاء الشباب ومواكبتهم وصقل مواهبهم من أجل توجيههم نحو مجال التشغيل.

وتبقى الغاية المثلى للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية هي تمكين الشباب من تحقيق دخل يحقق لهم العيش الكريم.