وكالة الحوض المائي لدرعة واد نون: منح 679 ترخيصا لإنجاز أثقاب مائية بجهة كلميم وادنون خلال 2021 (تقرير)

كلميم – منحت وكالة الحوض المائي لدرعة وادنون، في إطار الاختصاصات الموكولة لها، 679 ترخيصا لإنجاز أثقاب
مائية بجهة كلميم وادنون خلال سنة 2021 ، وذلك من مجموع الرخص الممنوحة على مستوى مناطق نفوذ الوكالة .

ويمتد نفوذ الوكالة على جهات كلميم واد نون (إقليم كلميم بكامله، و 70 بالمائة من إقليم سيدي افني، و 86
بالمائة من إقليم أسا الزاك، و 43 بالمائة من إقليم طانطان)، ودرعة تافيلالت (إقليم ورزازات بكامله، و 80
بالمائة من إقليم زاكورة، و48 بالمائة من إقليم تنغير)، ثم سوس ماسة (إقليم طاطا كاملا).

وأوضح تقرير لوكالة الحوض المائي، أن هذه الرخص ( 90 بالمائة منها موجه للاستعمالات الفلاحية)، تتوزع على 619
ترخيصا بإقليم كلميم ، و46 ترخيصا بسيدي إفني ، و8 رخص بطانطان ، و6 رخص بآسا الزاك.

وفي ما يخص الأثقاب الاستكشافية المنجزة بالجهة خلال 2021، فقد بلغت 33 ثقبا بإجمالي عمق يصل إلى 3269 مترا،
رصد لها مبلغ مليون و468 ألفا و656 درهم (نسبة تقدم الأشغال بلغت 50 في المئة).

وتتوزع هذه الأثقاب، التي تصل كمية صبيبها المكتشف إلى 57.20 لتر /ثانية، على 15 ثقبا بكلميم، و12 ثقبا بأسا الزاك، و6 أثقاب بسيدي إفني.

وأشار التقرير إلى أنه تم، بهذا الخصوص، إبرام صفقة للمساعدة التقنية من أجل تأطير أشغال إنجاز هذه الأثقاب الاستكشافية بحوض درعة ووحدة كلميم، بكلفة تصل إلى 352 ألفا و800 درهم (نسبة الأشغال بلغت 20 في المئة).

كما أبرمت الوكالة، برسم سنة 2021، دراسة جيوفزيائية بحوض درعة ووحدة سيدي إفني بكلفة 636 ألف درهم، تهدف إلى تحديد مواقع لإنجاز أثقاب استكشافية من أجل جلب مياه صالحة لسد الخصاص الحاصل في مياه الشرب بالعالم القروي.

من جهة أخرى، وفي إطار التدبير المندمج للموارد المائية وبغية الحفاظ على الفرشات المائية التي تشهد استغلالا مفرطا، خاصة بكلميم، شرعت الوكالة في دراسة إعداد عقدة الفرشة المائية لكلميم بهدف تحسيس مستعملي الماء وإشراكهم في التدبير المستدام للموارد المائية، وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى مليون و440 ألف درهم.

وأبرمت الوكالة أيضا صفقة بقيمة 312 ألف درهم لإنجاز دراسة لإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بمنطقة مير اللفت بإقليم سيدي إفني.